تحدث مصدر مقرب من وليد أزارو مهاجم النادي الأهلي، عن لقطة تمزيقه قميصه خلال لحظات احتساب ركلة الجزاء أمام الترجي التونسي، أمس الجمعة، في ذهاب نهائي دوري أبطال إفريقيا، والتي انتهت بفوز الأهلي بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وقال مصدر مقرب من أزارولـFilGoal.com: “الحكم لديه وسيلة تأكد من ركلة جزاء وهي الفيديو بالتالي لقطة القميص لم تكن سبب احتساب ركلة الجزاء ولم تغير أو توجه قرار الحكم”.

أضاف: “في وجود الفيديو لا يمكن الحديث عن صحة أو خطأ القرار، فالحكم يشاهد اللقطة أكثر من مرة، وليس هو فقط من يشاهد اللقطة، بل يوجد خمسة حكام آخرين يشاهدونها أيضا”.

تابع: “أزارو أخبرني أيضا أنه لم يضرب المدافع قبل احتساب ركلة جزاء كما يقال، إنما كان التحاما، ولو كان قد ضرب المدافع في وجهه فعلا كان المدافع سيقع ويمسك بوجهه ويوقف اللعب”.

وأكمل “تمزيق القميص؟ أزارو مزق القميص حزنا على الهدف الذي استقبله الأهلي وقد يؤثر على الفريق إيابا وليس لشيء آخر كما يتردد”.

وأتم: “وليد أزارو لا يركز فيما يتردد على وسائل التواصل من الأساس، ولا يهمه إلا تأدية عمله ومساعدة فريقه على الانتصار فقط”.

 

المصدر : في الجول

ماذا قال أزارو عن مشهد التيشيرت ؟