تطاول وزير السياحة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية أواديس كيدانيان على مصر أثناء حوار مع جريدة إليكترونية لبنانية أثناء محاولته الترويج للسياحة في بلاده.

وأثارت مقابلة لوزير السياحة اللبناني أواديس كيدانيان مع جريدة “الديلي ستار” حملة استنكار على مواقع التواصل الاجتماعي حيث قال “لا يوجد مكان أقذر من مصر ، المصريون يعيشون في قبور”.

وقدّم وزير السياحة اللبناني في حكومة تصريف الأعمال، أواديس كيدانيان، اليوم الإثنين، اعتذارًا لجمهورية مصر العربية، رئاسة وحكومة وشعبًا.

وقال كيدانيان، في بيان صحفي، إنه: “خلال مقابلة صحفية مع جريدة الديلي ستار اللبنانية، تحدثتُ عن دور الإعلام في تظهير الصورة الراقية للسياحة، وقارنتها مثالًا على ذلك في جمهورية مصر العربية”.

وأوضح كيدانيان، أنه “في المقابلة وردت عبارة تنم عن سوء تعبير ليس مقصودًا، لذلك أتقدم من جمهورية مصر العربية، رئاسة وحكومة وشعبا، باعتذار شديد”.

وأكد كيدانيان، “عمق العلاقة مع مصر”، متمنيًا “الازدهار لهذا البلد العزيز”.

ويأتي اعتذار وزير السياحة بعد الهجوم الشديد الذي تلقاه، بعد أن وصف مصر بألفاظ نابية، وأن أهلها يعيشون في القبور.

وليست هذه المرة الأولى التي يثير بها الجدل هذا الوزير أرميني الأصل خلال لقاءاته الصحفية؛ فقد أكّد خلال لقاء مع برنامج “حديث البلد”، الذي يعرض على تلفزيون MTV اللبناني، إنه في حال اضطر للاختيار بين لبنان وأرمينيا، فإنه سيختار أرمينيا.

وأثارت هذه التصريحات موجة انتقادات كبيرة في وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعية في لبنان، حيث دشنت حملة طالبت كيدانيان بالاعتذار أو الاستقالة.

وأكد وزير السياحة اللبناني أن ما قاله سوء تعبير غير مقصود، معربا عن اعتزازه بمصر وتمنياته لها بالازدهار،ونشرت جميع وسائل الإعلام اللبنانية هذا الاعتذار.

وزير السياحة اللبناني يعتذر للشعب المصري