خرج النجم المصري محمد صلاح من جو خسارة ليفربول المفاجئة أمام النجم الأحمر الصربي بهدفين نظيفين في دوري أبطال أوروبا؛ وأجرى اتصالا هاتفيا بنحاتة مصرية.

النحاتة الشابة مى عبدالله، من محافظة المنيا اشتهرت بنحت عدد من التماثيل لنجوم زمن الفن الجميل مثل

نجيب الريحاني وماري منيب وعبد الفناح القصري وغيرهم.

وكانت مي قد نحتت تمثالا للنجم المصري صلاح وضعه المختصون في إحدى قاعات منتدى شباب العالم في مدينة شرم الشيخ المصرية؛ والذي عقد تحت رعاية ومشاركة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

ونشرت النحاتة صورا لمراحل عمل التمثال في ورشتها الصغيرة داخل منزلها على ما يبدو قبل أن تنتهي منه بشكل نهائي.

 

 

 

وأثار التمثال موجة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي وأعاد للأذهان تمثالا أنجزه النحات إيمانويل سانتوس؛ للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ووضع في مسقط رأس اللاعب.

لكن صلاح أثنى على النحاتة الشابة في مكالمة هاتفية وأبدى إعجابه بالتمثال، وبأعمال مي عمومًا؛ وطالبها بألا تلتفت للمحبطين وأن تستمر في إبداها، وطلب منها أن تصنع تمثالا جديدا له حتى يزين به منزله.

وكتبت على صفتحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “أنا فرحانة جدا، لاعبنا الدولى محمد صلاح كلمني وشجعني وقالي انتي فنانة شاطرة وانا دخلت صفحتك وشوفت شغلك وطلب مني ملتفتش للتعليقات السلبية وكمان طلب مني أخد وقتي واصمم ليه تمثال جديد عشان يضعه في منزله”.

في اتصال تليفوني.. ماذا طلب محمد صلاح من فتاة المنيا؟